دروس التيوري

كيف تكون سياقتك دفاعية ؟

السياقة الدفاعية في أساسها تعني السياقة بطريقة تستخدم استراتيجيات السياقة الآمنة لتمكين السائقين من مواجهة المخاطر التي يتم تحديدها عن طريق التنبؤ بها.

هذه الاستراتيجيات تذهب إلى ما هو أبعد من تعليمات وقوانين وإجراءات المرور الأساسية.

مع خلال السياقة الدفاعية، يمكن للسائق أن يقوم بتحسين مهارات السياقة لديه والحد من مخاطر السياقة عبر استباق المواقف، واتخاذ قرارات آمنة وواضحة. يتم تنفيذ هذه القرارات بناء على ظروف الطريق والظروف البيئية الحالية عند استكمال مناورات السياقة الآمنة.

فوائد السياقة الدفاعية

أبرز فوائد السياقة الدفاعية هي تحسين شروط السياقة الآمنة وحماية السائق والسيارات الأخرى وحتى المارة من حوادث السير بنسبة مرتفعة.

ترفع السياقة الدفاعية من مستوى الانتباه والتركيز لدى السائق, وهي بمثابة خط الدفاع النفسي والعقلي الأول بالنسبة للسائق.

وقد تتفاجأ عندما نقول لك بأن من شأن السياقة الدفاعية أن تقلل من أخطاء السياقة بشكل كبير , خصوصاً أنها تساعد السائق على رصد أي خطأ يصدر على قيادة الآخرين وبالتالي استباقه من أجل تفادي الوقع بالحوادث.

كيف تمارس هذا النوع من السياقة؟

1- التزم بإشارات المرور ومصابيح التحكم بالمرور على الطرقات.

2- الألتزام بحقل سياقتك الخاص وخطوط الفصل .

3- احذر القيادة من دون وضع حزام الأمان في كل الأوقات.

4- افحص مصابيحك والإشارات من كافة الجهات قبل ركوب السيارة في حال قررت الخروج ليلاً فمن الضروري أن يراك الآخرون

كما أنه من الضروري لك أنت أن تتمكن من رؤية الطريق بشكل أوضح خلال عتمة الليل, وأحرص على استعمال الإشارات الجانبية قبل أن تقوم بالالتفاف أو الانتقال إلى أحد جوانب الطريق.

5- إن المسافة بين السيارات هي شيء مهم جداً بالنسبة للقيادة الأمانة, فدع مجالاً واسعاً نسبياً بينك وبين السيارات التي تمشي أمامك

حتى إذا توقفت يكون لديك المجال الكافي للفرملة من دون حدوث أي اصطدام.

6- تجنب مقارعة سرعة السيارات والمناورات السريعة بينها لأن ذلك يعتبر من أبرز أسباب وقوع الحوادث.

كذلك تجنب القيادة ببطء شديد لأن القيادة البطيئة لا تقل خطراً عن السريعة خصوصاً أنها تعرقل المرور خلفك وتفتح مجالاً أكبر للاصطدام خصوصاً من الخلف إذا كانت السيارة اللاحقة تسير بسرعات أكبر فتتفاجأ ببطء سرعتك ما يؤدي في الكثير من الأحيان إلى الاصطدام.

7- تجنب السياقة في حال كنت مرهقاً وضعيف التركيز.

8- عيناك هما نافذتك نحو معرفة العالم وتقديره من حولك , وهما مصدر معلوماتك الأول على الطريق أثناء السياقة,

فقم باستعمالهما بطريقة منتظمة وانتقل بهما باستمرار بين كافة مرايا السيارة.

أحط كذلك بكل جوانب الطريق خصوصاً الأمامية لترصد أي خطر بطريقة مبكرة.

9- تفادى كل ما من شأنه أنم يشتت تركيزك خلال السياقة, كاستعمال الهاتف, تناول المأكولات وغير ذلك مما يشتت الذهن ويمنعك من التركيز.

10- ضع في حسبانك دائما ان جميع من في الشارع وحركة المرور يمكن ان يخطئ ويضعك ويضع نفسه في موقف حرج او خطر .

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق